الاخبارمميز

ينتج 7200 حبة في الساعة .. ضبط مصنع لمخدر الكبتاجون بالنيل الازرق

18views

وقف المدير العام لقوات الشرطة وزير الداخلية المكلف الفريق أول شرطة (حقوقي) عنان حامد محمد عمر على الإنجاز الكبير الذي حققته الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالتنسيق مع جهاز المخابرات العامة بضبطهما لمصنع خاص بإنتاج حبوب الكبتاجون المخدرة ينتج حوالى 7200 ألف حبة في الساعة وتبلغ قيمة الحبة الواحدة مبلغ 4 آلاف جنيه بإقليم النيل الأزرق بعد دخوله للبلاد من إحدى دول الجوار بواسطة أجانب وتوقيف ثلاثة متهمين بينهم صبي ونظامي.
من جانبه أشاد الفريق أول عنان بالضبطية والجهود الكبيرة التي قام بها الفريق المشترك من مكافحة المخدرات وجهاز المخابرات العامة و الذي بُذلت فيها جهود جبارة حتى كُللت بالنجاح في وضع حد للنشاط الإجرامي لعناصر الشبكة الإجرامية وضبط مصنع متكامل خاص بإنتاج حبوب الكبتاجون قادم للبلاد لاستهداف عقول الشباب ومقدراتهم الذين تعوِّل عليهم الدولة كثيراً في عملية التنمية والتعمير والنهوض بالاقتصاد الوطني، مؤكداً أن الحملات على الشبكات الإجرامية الضالعة في عمليات الإنتاج والإتجار في المخدرات لن تتوقف حتى يتم القضاء على هذه الآفة وطاعون العصر التي أضحت تهدد المجتمعات بالداخل والخارج، مشدداً على ضرورة تكملة البلاغات في جميع مراحل التحري وتقديم المتهمين للمحاكمة حتى يكونوا عظة وعبرة لجميع المتورطين في هذه السموم والمتعاطين، وجدد حرص وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة وتجاوبها الكبير مع الحملة الوطنية لمكافحة المخدرات التي أطلقها الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان القائد العام لقوات الشعب المسلحة رئيس مجلس السيادة بمزيد من الضبطيات وتضييق الخناق على الشبكات الإجرامية المتخصصة في هذا النشاط الإجرامي الهدام الذي يهدد مستقبل الشباب.
إلى ذلك قال مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات اللواء شرطة حقوقي سامي حامد أحمد حريز إن إدارته ظلت ترصد جميع الشبكات الإجرامية التي تعمل على الإتجار بالمخدرات واستهداف عقول الشباب وتضييق الخناق عليها والقضاء على أنشطتها الإجرامية الخارجة عن القانون وتشديد العمل العقابي وفق القوانين المنصوص عليها في قانون المخدرات والمؤثرات العقلية، مؤكدا أن مبادرة رئيس مجلس السيادة تعتبر دفعة معنوية كبرى لعمل الإدارة، مضيفا أن توحيد جميع جهود المنظمات وأجهزة الدولة والقوات النظامية سينعكس إيجاباً في عمليات المكافحة والتوعية بأخطار المخدرات وستُؤتي أُكلها قريباً، مستندة على استراتيجيات ودراسات وبحوث مستفيضة معدة بواسطة المؤسسات التربوية والتعليمية والتعليم العالي وجميع المؤسسات الفاعلة في المجتمع، مشيراٍ إلى أن هذه الضبطية تمت نتاج ثمرة تعاون وجهود مشتركة بين إدارته وجهاز المخابرات العامة من خلال توفر معلومات ميدانية تفيد بإدخال مصنع لإنتاج حبوب الكبتاجون المخدرة من إحدى دول الجوار، وأضاف “على ضوء هذه المعلومات تم تكوين فريق مشترك من إدارته وجهاز المخابرات العامة لضبطه وتوقيف الذين يقفون خلف هذا النشاط الإجرامي الهدام الذي يستهدف عقول الشباب؛ وتم وضع خطة نوعية محكمة من الفريق المشترك الذي رابط في المنطقة المحددة لمدة خمسة أيام عبارة عن كمين محكم أسفر عن ضبط هذا المصنع المتكامل لإنتاج حبوب الكبتاجون وعدد ثلاثة متهمين يستغلون عربة بوكس هايلوكس”. وتابع “بناء على ذلك تم اتخاذ إجراءات قانونية في مواجهة المتهمين وتحريز المعروضات تحت المادة 15 أ من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية تمهيداً لتقديمهم لمنصات العدالة.
وتفيد متابعات المكتب الصحفي للشرطة أن المدير العام لقوات الشرطة وزير الداخلية المكلف قد قام بتحفيز الفريق المشترك تقديراً للجهود العظيمة التي قاموا بها حتى تحقق هذا الإنجاز الكبير.

Leave a Response