الاخبارمميز

متحور كورونا الجديد يثير الرعب بدولة عربية

15views

متحور «يوم القيامة» يثير الفزع في دولة عربية
أثار متحور فيروس كورونا (كوفيد 19) الجديد، المعروف باسم «يوم القيامة»، حالة من القلق في مصر في غضون الساعات الماضية.

ووفقًا لمصدر مسؤول بوزارة الصحة، فإنه لم يتم رصد وجود السلالة الجديدة من أوميكرون “BF.7″، رافضًا توصيفها بمتحور يوم القيامة “لأن هذا ليس اسمًا علميًا في الأساس ولا ينبغي ترديده بهذا الشكل الخاطئ”، بحسب موقع “مصراوي”.

اقرأ أيضًا:

الحالة في مصر مستقرة
وأكد وزير الصحة المصري، الدكتور خالد عبد الغفار، أن الأمور فيما يخص إصابات الفيروسات المخلوية والتنفسية في مصر مستقرة.

وأضاف أن متحور الصين الجديد (يوم القيامة) يتميز بسرعة الانتشار، ولا يوجد له آثار مقلقة عن المتحورات الأخرى؛ إنما هو متحور فرعي عن أوميكرن؛ ووفياته ضئيلة.

وأشار خلال مداخلة تلفزيونية مع فضائية “صدى البلد” إلى أن أعراض المتحور قد تمتد من 5 أيام وتنتهي بمرور 7 أيام على الإصابة.

وطالب المواطنين بتوخي الحيطة والحذر، واتخاذ الإجراءات الاحترازية لتجنب الإصابة، موضحًا أن جهات الرصد التابعة لوزارة الصحة تتابع أي متحورات للفيروسات في مصر.

اقرأ أيضًا:

متحور سلالة أوميكرون شديد الانتشار
وسجلت منظمة الصحة العالمية ظهور متحور من سلالة أوميكرون، شديد الانتشار.

وقال الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة، إنه لا صحة لتلك الشائعات التي تفترض انتشار الفيروس المرعب في مصر.

وأضاف أن المتحور الجديد سريع الانتشار، ولم يلاحظ وجوده في مصر لسبب بسيط، وهو قلة ظهور أعراض تعاني كورونا داخل مصر.

وتحدث عن سبب معاودة فيروس كورونا للظهور من جديد في الصين، مشيرًا إلى أن المتحور الجديد يفوق متحور أوميكرون في السرعة والشدة، إذ نجح في إصابة الكثيرين في الصين.

وذكر أنه يُطلق عليه متحور “يوم القيامة” لسرعة انتشاره، لافتًا إلى أن أبرز عوامل انتشاره التراخي في الإجراءات الاحترازية والوقائية.

يُذكر أن لجنة الصحة الوطنية الصينية أعلنت الأسبوع الماضي أنها لن تصدر بعد الآن حصيلة رسمية لوفيات كوفيد اليومية. لكن مع وقف الفحوص الجماعية – وقرار الصين تغيير تصنيف وفيات كوفيد في خطوة قال المحللون إنها ستقلل بشكل كبير من عدد الوفيات – لم تعد هذه الأرقام تعكس الواقع.

Leave a Response