الاخبارمميز

اعترافات خطيرة للمتهم بقتل مغنية الراب السودانية

79views

سجل المتهم بقتل مغنية الراب الشهيرة رنا اعترافاً بقتلها، وكشف أنه قام بضربها بقطعة خشبية عبارة عن رجل تربيزةاستخدمها في ضرب المجني عليها برأسها مهشماً جمجمتها وتركها على الأرض وأغلق باب الشقة، وعاد ليجلس بهدوء فى الطابق الأرضي حيث تقيم أسرته .
ووقع الحادث يوم السبت الموافق ١٧ ديسمبر إلا أنه لم يكتشف إلا يوم الثلاثاء الموافق ٢٠ ديسمبر بعد انبعاث روائح كريهة من الشقة، وإثر ذلك سأل صاحب المنزل ابنه المتهم عن أسباب تلك الروائح وعمن يسكن بتلك الشقة، فأخبره ابنه بأن الشقة قامت بإيجارها فتاتان وأن إحداهما غادرت الشقة قبل يومين وبقيت واحدة، وبناءً على ذلك صعد الابن المتهم وعاد ليبلغ والده بأن هنالك آثار دماء تنبعث من الشقة .
وبالعودة إلى أصل القصة فإن القتيلة ابنة سيدة قانونية معروفة ولها مكانة مرموقة بالمجتمع وتقيم بأحد أرقى أحياء بحري، بينما المتهم هو نجل شخصية تشغل منصباً كبيراً في إحدى أهم وأضخم مؤسسات الدولة، وأن ذلك المسؤول الثري لديه مبنى ضخم مكون من عدة شقق يقع بالقرب من مبنى المحاميد للأثاث والديكور ببحري الأملاك، وأن الشقق تستأجر كشقق مفروشة للعرسان، وأن ابنه المتهم مسؤول عن إيجارها .
وبحسب إفادات والدة الضحية فإن ابنتها كانت تتعاطى المخدرات ولكنها أخضعت للعلاج ليس فى السودان فحسب بل حتى أنها أرسلت للعلاج بالقاهرة وأنها عادت بخير وسلام. ولكن بعد فترة انتكست حالتها لتعود لتعاطي المخدرات مرةً أخرى، وأضافت الأم أن ابنتها وقبل سماع نبأ وفاتها بتسعة أيام كانت قد أخطرتها بأنها ذاهبة للمكوث مع صديقتها التي ستخضع لعملية جراحية في العين، وأنها ستقوم برعاية صديقتها لأيام، ولم ترفض الأم وعلى مضض حملت الفتاة حاجياتها وغادرت المنزل، وبعد نحو تسعة أيام سمعت الأم بنبأ وفاة ابنتها الفاجعة .
وبحسب المعلومات فإن الابنة أقامت بالشقة التي شهدت الجريمة، وأنه في يوم الحادث يوم السبت دار نقاش بينها وبين نجل صاحب المبنى قام على إثره بقتلها ضرباً برجل تربيزة حتى سقطت بجوار باب الشقة وسالت منها الدماء، فقام بتشغيل المكيف وأغلق الشقة وغادر، وفى يوم الثلاثاء وعقب انبعاث الروائح تم إبلاغ الشرطة التي هبت لمسرح الحادث، حيث عثرت على جثة متعفنة ومنتفخة لفتاة في الخامسة والعشرين من العمر، وأحيلت إلى مشرحة أمبدة واتخذت الإجراءات القانونية، وتم القبض على المتهم نجل المسؤول وصديقه الطالب الذي يعمل سائق (تكتك) وحاول المتهم الاستعانة به للتخلص من الجثمان ولم يتمكنا، وأقر المتهم بارتكابه الجريمة. وحول أسباب وقوع الجريمة أفاد المتهم بأن القتيلة أساءت لوالدته الأمر الذي أضطره لضربها بالقطعة الخشبية حتى توفيت وسقطت وسالت الدماء منها. وقيد بلاغ في مواجهة المتهم بالقتل العمد واتخذت كافة الإجراءات القانونية اللازمة

Leave a Response