المقالاتعمر الكردفانيمميز

عمر الكردفاني يكتب ……الجمارك السودانية وسباق ال(تحوسب)

41views

 

 

 

 

 

بيت الشورة
عمر الكردفاني

الجمارك السودانية وسباق ال(تحوسب)

ظلت قوات الجمارك السودانية في سباق مع الزمن بصورة لم تشهدها مؤسسة سودانية في ظل قلة الشفافية والمؤسسية التي تشهدها البلاد ولي عذري في استخدام كلمة تحوسب التي تشير صراحة إلى كلمة تسلح ،لأن العالم الآن مزق كل أشكال التعامل الورقي الا فيما ندر لذا فإن الجمارك التي قامت أولا بتطبيق نظام الحوسبة على النظام المنسق (الاسيكودا) كانت أول مؤسسة تعمل على تطبيق التحصيل الإلكتروني بصورة تامة إذ لا يوجد بها أي خزينة للمال العام أو الذي يخص الدولة بل يتم توريد كافة أنواع الرسوم مباشرة إلى بنك السودان عبر البنوك التجارية ،وقد اختصر احد جهابذة العلوم الجمركية الأمر بقوله :ان الجمارك باتت كاللاعب الحريف في فريق دون مستوى الاحتراف مع الاحترام لكل مؤسسات الدولة ولكن هي كلمة لابد منها ولابد أن تصل إلى ولاة الأمر حتى يعلموا أن هنالك مؤسسات تمتنع عن نظام الحكومة الالكترونية لشئ غير نقصان الكادر المدرب او المعدات اللازمة
وفي إطار سعي الجمارك الجاد في تمزيق كافة أنواع التعامل الورقي فقد قامت إدارة تقنية المعلومات بالجمارك بتصميم نظام الإفصاح الجمركي الإلكتروني للعملات الاجنبية والمعادن النفيسة حتى لا يضطر القادم إلى البلاد إلى ملء فورمات الإفصاح يدويا في ظل تعوده على التعامل الإلكتروني حول العالم وبهذه الخطوة تكون قوات الجمارك السودانية مشكورة قد ربطت البلاد أكثر وأكثر بالنظام العالمي ورفعت عن السودان حرج التخلف الذي يصفنا به الكثيرون والافصاح الإلكتروني الذي يبدأ من خارج السودان عبر الصفحة الرسمية للجمارك مرورا بمسح الكود الذي تم توزيعه عاى كافة المنافذ يضع السودان في مصاف الدول التي تطبق الحوكمة على المال العام إذ أن المال والمعادن النفيسة خارج النظام المصرفي تشكل تهديدا على ممتلكها قبل أن تشكل ازعاجا للسلطات كما أن هذا النظام كما قال المدير المكلف للجمارك اللواء معتصم أحمد عثمان يوفر المعلومات الضرورية لكافة الجهات ذات الصلة لوضع ميزانية مبنية على أسس متينة من المعلومات

ثم ماذا بعد؟

الحديث عن قوات الجمارك السودانية يحتاج إلى مجلدات بسبب التسارع العالمي في مجال التبادل التجاري ودخول سلعة مصنعة إلى السوق كل يوم بالإضافة إلى محاولات التلاعب في التصنيف والتقييم التي تقوم بها بعض الشركات العالمية ما يجعل الجمارك السودانية مستحقة أعلى الأوسمة في مجال الإنجاز خاصة إذا أخذنا في الاعتبار الانضباط العالي في أداء المهام والسير في الخطة العامة بصورة ممتازة رغم ما تقتضيه العسكرية من انضباط لا تسمح به هنا عبارة (العسكرية تصرف)

Leave a Response