الاخبارمميز

مجلس البجا يعلن التصعيد

38views

أصدر المجلس للنظارات وعموديات البجا بيناً أعلن فيه موقفه وتأكيده بأن قضيته مصيرية نافيا التنازل عنها ولن يسمح بتكرار الخطأ الذي أُجبرو عليه بسبب سوء تقدير قيادة المجلس السابقة.

وذكر البيان بأنهم لن يكونو مطية لأي قوة مركزية مهما كانت، ولن يغلق الشرق من أجل أي حلف مصلحي او تكتل نخبوي، ولكنه سيغلق بشكل شامل من أجل قضايا شعبنا وبعدة وسائل منها المجربه والمحدّثة التي قد لاتخطر ببال أحد.

وأشار المجلس إلى تمسكه بالمطالب المعلنة قبل ثلاثة أعوام والمتعلق بإلغاء المسار وإعلان منبر تفاوضي تنفيذاً لمقررات مؤتمر سنكات، ولن يكون البجا والإقليم جزء من أي تسوية أو عملية لاتتبنى حلًا جذرياً لقضية الإقليم .

وقال المجلس فى بيانه اننا نؤكد رفضنا القاطع لتحالف (الأمين داوؤد – ترق) و إسقاط هذا المشروع المقيت ونعلن إن هذا الأمر صدق هو خيانة عظمى ولا تغتفر، وكلكم تعلمون ماوصل اليه الأمر الآن، وبناء عليه عقد المجلس أجتماعه الطارئ بالأمس الموافق 2 ديسمبر 2022 وناقش التطورات وأكتمال البناء القاعدي للجان الثورة والتصعيد وفق جدول محكم، واتخذ عدة قرارات لمواجهة هذه المؤامرة الدنيئة التي تسعي لأعادة إنتاج الأزمة ومحاولة إستقواء قادة المسار الذين منعوا من دخول الشرق من كل المداخل في الفترة الماضية وهاهم اليوم يأتون متخفين خلف الناظر لتنفيذ مسارهم بأن يتقاسموا بعض المناصب الدنيئة من حصة مسار الشرق لأجل تحقيق رغبات الناظر الذاتية وليس لأجل قرارات مؤتمر سنكات، وكان قد عمد الى تجميد وحل و تفتيت المجلس لهذا الشأن

واعلن المجلس للبعثة الأممية (يونيتامس) والآلية الثلاثية وقوى الحرية والتغيير المجلس المركزي بأن رؤية المجلس هي التي تم تسليمها لموفده البعثة الدولية في ترس العقبة بسنكات والتي تتلخص في أربعة نقاط وأمن عليها رئيس الوزراء الأسبق ووفد الحرية والتغيير في اجتماع أركويت،ونعلن تمسكنا بها وأي تراجع عن ذلك الإتفاق يعتبر عودة للمربع الأول.

وأبان المجلس بأنه ليس جزء من أي تحالف وتحديداً (تحالف الأمين داوؤد – ترق) ونؤكد بأننا لم نكلف أي شخص لهذا التحالف وأنما تم بشكل شخصي ورغبة شخصية ولسنا جزء منه.

وشدد المجلس تمسكه بقضية شعبه المصيرية وعدم إعترافه بأي وثيقة أو إعلان لايتحدث بشكل واضح عن الغاء المسار وإعلان منبر تفاوضي، ولاتهمنا أطرافه، ولسنا جزءً منه وسوف نواجه الجميع من أجل قضيتنا.

وأعلن المجلس التصعيد الشامل والمتدرج في كل المناطق واضعين أيدينا مع كافة الثوار في كافة أرجاء الوطن مؤكدين بأن الشرق لن يكون منصة لإفشال المشروع الوطني ونهضة شعبه الأبي.

ونعلن بدايةً كافة الأنشطة والبرامج التصعيدية من 10 ديسمبر 2022 في كل المناطق تنويراً للقواعد بمجريات الاحداث و بجدول التصعيد.

ودعا المجلس كل شباب التروس والثوار والمقاتلين للتحرك الفوري رفضًا لسرقة نضالهم والبيع الرخيص لقضيتهم التي تسعي تمريره بعض الجهات عبر أستخدام بعض الانتهازيين.

Leave a Response