الاخبارمميز

بعد تسجيل 121 حالة بالسودان.. الصحة العالمية تحذر من انتشار فيروس (X) الغامض

31views

تفشت العديد من الفيروسات والأوبئة خلال السنوات القليلة الماضية، والتي كان من أشهرها وأبرزها عالميا فيروس كورونا المستجد الذي تحول لجائحة تهدد العالم لفترة كبيرة، ومؤخرا أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها بصدد وضع قائمة جديدة لمسببات الأمراض ذات الأولوية، والتي تخطر بإثارة الأوبئة أو تفشي الأمراض، ويجب أن تظل تحت المراقبة الدقيقة.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية، أنها ستبحث المعلومات الخاصة بفيروس X الغامض، لمعرفة العوامل الممرضة غير المعروفة التي يمكن أن تسبب وباء دوليًا خطيرًا، خاصة وأن الهدف هو تحديث القائمة التي تستخدم لتوجيه البحث والتطوير العالميين، والاستثمار خاصة في اللقاحات والاختبارات والعلاجات.

– 121 حالة إصابة بالفيروس الغامض في السودان

وفي الوقت التي أعلنت فيه منظمة الصحة العالمية عن فيروس غامض جديد، أعلنت دارفور الواقعة في السودان، ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس الغامض المنتشر في المنطقة إلى 121 حالة، مناشدين منظمة الصحة العالمية باتخاذ إجراءات لازمة والتدخل العاجل، للسيطرة على تلك الكارثة.

وتعيش المستشفيات في دارفور في حالة من الذعر بسبب الأعداد الكبيرة التي تتوافد عليها، بسبب الفيروس الغامض الذي بدأ التفشي في دارفور بالسودان مع بداية شهر نوفمبر، وتحديدًا في الموافق 7 نوفمبر.

وبحسب وسائل الإعلام السودانية، لم تستطع المراكز والوحدات الصحية معرفة ماهية الفيروس الغامض، حيث لا يستطيعون تحديد ما هو هذا الفيروس الذي ينتشر بتلك السرعة حتى الآن، وناشد السكان منظمة الصحة العالمية بالتدخل العاجل لمساعدتهم، في حل ذلك اللغز.

– استشاري: التعقيم المستمر والحفاظ على النظافة الشخصية ضرورة لتفادي الإصابة

الدكتور مجدي بدران، استشاري الحساسية والمناعة، يقول أن الفترة الماضية شهدت انتشارًا كبيرًا للفيروسات والأمراض في مختلف الدول، وهو ما يستدعي اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة أي مرض أو فيروس.

وأوضح “بدران”، أنه على الشخص اتخاذ التدابير الصحية اللازمة لحماية نفسه من التعرض للإصابة بأي أمراض أو فيروسات، وذلك من خلال اتباع التعليمات الصحية التي سبق وشددت عليها وزارة الصحة والسكان والأطباء.

أما عن أبرز الإجراءات الوقائية من أية فيروسات أو أمراض، يشير استشاري الصحة والمناعة، إلى التعقيم المستمر والحفاظ على النظافة الشخصية والتعقيم جيدًا في الأماكن العامة، فضلًا عن اتباع نظام غذائي صحي بعيدًا عن الأكلات السريعة.

Leave a Response