الاخبارمميز

بعد تهنئته لنتنياهو .. هجوم عنيف على البراهن

45views

وصف الداعية الإسلامي الموالي للنظام البائد كمال رزق، مدير مؤسسة تأهيل الدعاة، تهنئة البرهان لنتنياهو في فوزه بالانتخابات بأنها تهنئة منبتة منقطعة لا تخرج عن دائرة البرهان وفعله وعمله ونيته وتمثل البرهان في شخصه ولا تمثل الأمة المسلمة في السودان التي تؤمن بموقف مأخوذ من كتاب الله (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى) على حد قوله .
وأضاف رزق، وفقاً لمصدر مطلع أن التهنئة محاولة لإرضاء اليهود الذين لن يرضوا حتى تقوم الساعة، ونبه البرهان إلى عدم التصديق بأن اليهود من الممكن أن يعينوه علي تعمير بلاده، وأضاف (هم لن يقدموا شيئا لأنهم أعداء وسيظلوا أعداء إلى قيام الساعة).

وتابع رزق قائلاً (نحن كشعب سوداني مسلم نتبرأ من فعله باعتبار أن التهنئة عمل لا يليق بالأمة المسلمة حتى وإن طبَّع العرب كلهم لأن قدوتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن كانت قدوته دولة من الدولة العربية أو إسرائيل فليذهب لقدوته وغدا تجتمع الخصوم عند الله سبحانه وتعالى).
ووجه الشيخ كمال رزق بحسب صحيفة الصيحة، رسائل لنتنياهو، قائلا (لا تصدق تهنئة البرهان لأن الأمة السودانية تبغضك وتبغض كل من يحبك وتبغض كل من طبع معك لأنهم لا يمثلون المسلمين وسنتظر ونتصر حتى يقضي الله أمر كان مفعولا لعل الله يرسل للأمة السودانية قائداً عزيزا كريما معتزا بدينه يتقدم بنا للأمام ويرفع رايات الإسلام) ويردد (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم) وختم حديثه بالدعاء – على حد وصفه.

Leave a Response