الاخبارمميز

رصد مكالمة مع زعيم مافيا عالمي .. معلومات صادمة عن قضية شحنة المخدرات القادمة من اسرائيل

55views

كشقت مصادر عن معلومات جديدة وصادمة حول ملف مخدرات اسرائيل وكشفت معلومات تحصلت عليها الصحيفة بان جملة اعداد الموقوفين من منسوبي الشرطة على ذمة القضية بلغ (3) ضباط بينهم ضابط برتبة قيادية رفيعة اخضعوا للتحقيق، فيما كشفت مصادر عن تورط رجل اعمال يقيم بمنطقة كافوري في الجريمة وتم رصد مكالمات بينه وبين زعيم المافيا المقيم باسرائيل المدعو (ح) وكان رجل الاعمال بصدد استلام البضاعة وتوقيفه لولا تدخل شخصية بارزة حالت دون قيام الكمين .

مافيا اسرائيل تم اكتشافها لاول مرة العام الماضي بواسطة قوات استخبارات الدعم السريع التي بدأت في البحث والتحقيق واقتفاء اثر تلك المافيا والتي توصلت لاحقاً الى ان زعيم المافيا الذي يقوم بارسال الشحنات من اسرائيل المدعو (ح) يتبع لاحدى الحركات المسلحة يقيم باسرائيل كان قد تزوج من فتاة عقب استجلابها من السودان وهنالك وقع خلاف بينهما وتم سجن الزعيم (ح) لمدة ثلاث سنوات في اسرائيل.

لم يكن للزعيم (ح) علاقة بالمخدرات او بالاتجار بها ولكنه داخل السجن تعرف على مجموعة من اذرع مافيا المخدرات عبارة عن منظومة دولية ضالعة في عمليات التهريب والاتجار وتشير المعلومات الى ان تلك المنظومة لها صلة بجماعة سياسيةالمتورطة والضالعة في عمليات تجارة المخدرات العالمية والتي تضم اضخم مصانع لتصنيع المخدرات المخلقة مثل الكبتاجون والترامادول وبقية انواع المخدرات المحرمة دولياً والتي تمثل احد اهم مصادر الدخل للجماعة وتستغل عوائدها في تمويل عملياتها.

من خلال تسجيلات صوتية وفق (الإنتباهة) ومقاطع فيديو فان ذلك يشير الى ان الزعيم ليست لديه خبرة جيدة ويفتقر للحس الامنى فى تعاملاته مع عناصر المافيا وذلك ما يؤكد جلياً حداثته في المجال، نجح الزعيم خلال فترة السجن وعقب خروجه في تكوين علاقات مع شخصيات هامة ومعروفة بالسودان وعدد من الدولة، وتبين من خلال المعلومات انه سبق وان ارسل شحنتين احداهما عبر مطار نيالا والاخرى عبر مطار جوبا .

تشير المعلومات الى ان مافيا (ح) التي تضم عناصر اسرائيلية واخرى من دول عربية وضعت خططاً ضخمة لإغراق السوق السودانية بالمخدرات وان الايام القادمة سيتم ارسال شحنات ضخمة ستكون قادمة من دول ليس بالضرورة اسرائيل ولكن قد تكون قادمة من دول امريكا اللاتينية حيث تشير معلومات لم يتم التأكد من مصدرها بعد ان المافيا تخطط لاستجلاب حاويات مولدات ضخمة ستكون قادمة من بعض دول امريكا اللاتينية، وانه سيتم اخفاء المخدرات داخل انابيب تلك المولدات وستصل تلك الحاويات الى السودان .

من خلال الشحنات السابقة التي ارسلها زعيم المافيا الى السودان حقق ارباحا طائلة وحالياً الزعيم يمتلك منازل وعقارات ببحري والدروشاب ومطري الحلفايا من جراء ما حققه من ارباح، تم رصد مكالمات للزعيم (ح) مع شخصيات لها وزنها وثقلها في السودان، ويعمل على اغراء نظاميين لاجل العمل لصالحه نظير اموال تدفع لهم .

ودخلت عناصر المافيا بالخرطوم في جدل حول حاجتهم لنظامي يساعدهم في نقل البضاعة من الخرطوم الى مدينة اخرى استعداداً لارسال جزء منها الى حدود دولة جارة وتواصل افراد العصابة مع احد النظاميين وقامت استخبارات الدعم السريع برصد وتقصي اثر المكالمات الصوتية والمرئية وبعد ان فشلت العصابة في التفاهم مع النظامي قام احد افراد العصابة ويدعى (س) بانتحال صفة نظامي وقرر انفاذ عملية قذرة تهدف لارتكاب جريمة باسم الدعم السريع بغرض احتجاز الشخص المرسل باسمه البضاعة وارتدى الرجل ازياء خاصة بالدعم السريع وامتطى عربة بوكس وتوجه صوب مدينة الابيض بشمال كردفان وكانت قوات استخبارات الدعم السريع في اثره واثناء القبض عليه سقط الرجل في قبضة مباحث المخدرات واحيل للمحاكمة بموجب انتحال صفة نظامي وصدر في مواجهته الاسبوع الماضي حكماً بالغرامة اربعمائة الف جنيه وفي حال عدم الدفع السجن عاما كاملا .

بعدها تواصلت استخبارات الدعم السريع مع المطار وشكلت قوة مشتركة بغرض تسليم البضاعة تسليماً مراقباً حيث اشارت مكالمات ومعلومات عن ان المستلم الاخير للشحنة هو رجل اعمال يقيم بكافوري وانه كان بصدد الاستلام بنفسه للشحنة ولكن في اللحظة الاخيرة لانفاذ الكمين تدخلت شخصية مرموقة واصدرت توجيهات بعدم قيام الكمين وعدم السماح بخروج البضاعة من المخازن بغرض تسليمها تسليماً مراقباً وأفسدت العملية بذلك، علماً بانه في اللحظات الاخيرة للكمين ظهرت عدة شخصيات كانت تنوي كل شخصية استلام البضاعة بنفسها بينهم رجل الاعمال بكافوري وآخر بام درمان وشخص في عطبرة من عصابات التهريب المعروفين بجانب ظهور شخصية في كسلا وهذا بالاضافة الى الحركات التي كانت تنوي استلام الشحنة .

تم التواصل مع وزارة الداخلية واصدر وزير الداخلية قراراً بتشكيل لجنة تقصي حقائق افضت الى توقيف ثلاثة ضباط، وذلك عقب الاطلاع على امر الحجز الصادر باسم مجهول وكانت البضاعة بصدد الاحالة الى الابادة .

وبحسب فيديوهات ومكالمات فان شخصيات اسرائيلية كانت بصدد شراء البضاعة في السودان وتم رصد مكالمات بين تلك الشخصيات الاسرائيلية وسودانيين تورطوا في العملية تجاوز عددهم حتى الآن (9) اشخاص.

Leave a Response