الاخبارالمنوعاتمميز

رجل يهرب من زوجته بعد انجابها توأم خامس

40views

 

قد ينفق البعض أموالا طائلة لمجرد أن ينجب طفلا واحدا، أو طفلين، ولكن لظروف طبية، لا يحصلون على ما يريدون، إلا أن هذا الشخص الأوغندى، لم يستطع التعامل مع حقيقة أن زوجته أنجبت مؤخرا المجموعة الخامسة من التوائم، حيث لم تخضع نالونجو جلوريا لعلاجات التلقيح الاصطناعى مطلقا من أجل الحمل، ومع ذلك لا يمكنها التوقف عن الإنجاب التوائم.

الزوجة الأوغندية مع أبناءها
الزوجة الأوغندية مع أبناءها

أحضرت المرأة الأوغندية مؤخرًا طفليها التاسع والعاشر إلى هذا العالم، مما جعل زوجها ، سالونجو يحزم أغراضه ويغادر ، قائلاً “لم يكن ذلك طبيعيا” وأنه لا يستطيع الاعتناء بها وبأطفالهم أى أكثر من ذلك.

قال نالونجو غلوريا فى مقابلة: “عندما حملت بتوأم مرة أخرى، قال لى الرجل إن هذا كثير جدا عليه وطلب منى العودة إلى المنزل.. فأنا أتيت إلى كمبالا للعمل كفتاة فى المنزل.. أخبرنى أنه إذا لم أتمكن من إنجاب طفل واحد، فلن يتمكن من الاعتناء بى “.

وذات يوم، عندما عادت إلى المنزل، أدركت المرأة أن زوجها حزم أمتعته وغادر، لم تسمع أى أخبار عنه منذ ذلك الحين وتكافح لرعاية أطفالها، ومع ذلك، فهى لا تندم على أى شىء وتضع إيمانها بالله.

نالونجو
نالونجو

وتقول، ” لست نادمة على ولادة كل هؤلاء الأطفال، أعرف أن والدهم لا يحبهم، لكن لا يمكننى التخلى عنهم، على الرغم من التحديات، لن أتخلى عن أطفالى أبدا.. أنا أعلم أن الله سيوفر لهم رزقهم”، بحسب indiatimes.

تعيش نالونجو حاليًا مع 7 من أطفالها ، بعد أن غادر أكبر توأمين، وتوفى أحد أطفالها الآخرين بشكل مأساوى، إنهم يواجهون مستقبلا غامضا، حيث أخبر المالك المرأة مؤخرًا أنه لم يعد يريد أمتعتها في المنزل.

قبل نالونجو، اشتهرت أيضا إحدى السيدات في اوغندا بانجاب الكثير من الأبناء، وتصدرت عناوين الصحف الدولية لأنها أنجبت ما لا يقل عن 44 طفلاً فى سن الأربعين.

Leave a Response