الاخبارمميز

انتشار امني كثيف بالخرطوم

17views

تنتشر قوات الأمن السودانية في شوارع الخرطوم، اليوم (الأحد)، استباقاً لتظاهرات دعا إليها نشطاء معارضون للسلطة التي نصبها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، بعد انقلاب أكتوبر (تشرين الأول).
ويعد يوم التعبئة هذا اختباراً للجبهة المناهضة للجيش التي أطلقت مواجهة مع السلطة في أوائل يوليو (تموز)، غداة أشد أيام القمع حين قُتل تسعة متظاهرين في 30 يونيو (حزيران). وتلا ذلك بدء اعتصامات تعهدت الجبهة أنها ستكون غير محدودة.
واستؤنفت التجمعات في عطلة عيد الأضحى، الأسبوع الماضي، فيما يتطلع النشطاء إلى إعادة إطلاق حراكهم اليوم (الأحد).
ويضع هؤلاء في مقدمة شعاراتهم ولاية النيل الأزرق، حيث خلف صراع قبلي 33 قتيلاً و108 جرحى منذ بداية الأسبوع، حسب وزارة الصحة.
وأفاد شهود عيان لوكالة الصحافة الفرنسية، بأن قوات عسكرية انتشرت اليوم (الأحد) في منطقة الروصيرص، التي كانت بؤرة عنفٍ السبت. ويرى مناهضو السلطة أن مفتاح حل المشكلة موجود في أيدي الجنرالات وحلفائهم المتمردين السابقين الخرطوم، الذين يُتهمون بمفاقمة التوترات العرقية والقبلية لتحقيق مكاسب شخصية.
وانتشرت القوات العسكرية في العاصمة صباح اليوم (الأحد). ووضعت العناصر وضعوا كتلاً خرسانية على الجسور التي تربط العاصمة بضواحيها، ولسد الطرق الرئيسية المؤدية إلى مقر الجيش، المكان المعتاد للتظاهرات.

Leave a Response