الاخبارمميز

البرهان يلتقي بابي احمد ويناقش ملفات خطيرة

32views

 

بحث رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الثلاثاء، إعدام الجنود السودانيين والملء الثالث لخزان سد النهضة.
ووصل البرهان إلى العاصمة الكينية نيروبي التي تُعقد فيها قمة طارئة لمنظمة الإيقاد بدعوة من السودان الذي يترأس الدورة الحالية، ليدخل في اجتماع مغلق مع آبي أحمد قبيل بدء جلسات القمة.
وقالت مصادر دبلوماسية، لـ “سودان تربيون”، إن “البرهان بحث مع آبي أحمد مقتل الجنود السودانيين وعملية التعبئة الثالثة لبحيرة سد النهضة دون توقيع اتفاق”.

وأشارت إلى أن أجندة الحوار تتضمن نقاش الوضع السياسي الراهن في الخرطوم وتأثيره على الدول المجاورة له.
وأعاد الجيش السوداني مُنذ نوفمبر 2020، انتشاره في الحدود المحاذية لإثيوبيا، شرقي البلاد، واسترد مساحات زراعية خصبة كان يحتلها إثيوبيين طوال 26 عامًا بدعم وحماية من مليشيات وجيش بلادهم.

وتسبب إعادة الانتشار الذي استعيدت بموجبه 95% من الأراضي السودانية في توتر العلاقات بين الخرطوم وأديس أبابا، وتصل ذروة التوتر عادة مع بداية فصل الخريف، حيث تحاول مليشيات مدعومة من إثيوبيا عرقلة فلاحة الأراضي الزراعية المستردة.

وفي العامين الماضين، عبأت إثيوبيا بحيرة السد العملاق فيما مقرر أن تجري عملية الملء الثالث خلال موسم الأمطار الذي بدأ في الهطول، وهو أمر ترفضه الخرطوم والقاهرة وتطالبا بأن تكون التعبئة في إطار اتفاق بين الدول الثلاث.

 

Leave a Response