الاخبارمميز

بيان قناة الجزيرة الفضائية عن اغتيال الصحافية الشهيرة شيرين ابو عاقلة

62views

نشر شاب سوداني في العقد الثاني من العمر استشارة مثيرة وجدت تفاعلات غير مسبوقة وذلك عبر إحدى الصفحات المتخصصة في نشر الاستشارات العاطفية والتي تنشط على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وبحسب ما نقلت محررة موقع النيلين فقد قال الشاب في استشارته المثيرة: (يا جماعه معليش القصه طويله لكن محتاج لي ارائكم الحكيمه شديد نخش في المهم.. انا شاب عمري 24 خريج هندسه اتعرفت علي بت قريبتي لاقيتها في اجتماع الاهل في البيت الكبير واعجبت بيها وهي بادلتني الشعور واعترفنا لي بعض المهم ، انا وعدتها بالزواج وعملنا حاجات ما ترضي ربنا لي درجة هي لمن بيتهم يكون فاضي بتضرب لي تلفون بجيها بيتهم وبنعمل حاجات لا ترضي ربنا والعياذ بالله ، قلت ليها انو بعد كدا نعمل خطوة لي قدام انا بوري اهلي وبعداك اتكلم مع امك وابوك).

وأضاف: (الصدمه لمن وريت امي وابوي قالوا لي لو عرست البت ما عافين ليك لا دنيا ولا واخره قلت ليهم السبب شنو قالوا عشان لونها هي للحقيقه لونها سمرا فاتح قلت ليهم دا ما سبب امي قالت لي انا عندي ليك بت مرشحاها ليك البت الرشحتها امي من نسايبنا اخوها متزوج بت خالي وامي عجبتها لا نها حلبيه وسمحه لاكين ما كملت تعليم خلت المدرسه من اوله ثانوي.).

وتابع بحسب ما نقلت عنه محررة موقع النيلين: (انا قلت لي امي انا عايز زولتي ديك طبعا مثقفه ومتعلمه وبقرا في اوله جامعه ،قالت لي انت اول اتعرف علي البت احتمال تعجبك وبالفعل انا اتعرفت علي البت وعجبتني شديد وهي جميله نجفه بس ، لكين صعبت علي حبيبتي الاولى وبتسألني اها امك وابوك ردهم شنو وهي ما عارفه المطره صابه وين).

وواصل سرد قصته: (المهم بعد فتره عرفت اني امي اختارت لي بت وانا وافقت طوالي هددتني لاننا متصورين مع بعد صور وفديو بدون ملابس وبقبلها واحضنها قالت لي تفكر ترتبط مع البت والله اوري الصور ابوي ان شاء الله يقتلنا الاتنين لانو الحياة بقت ما فارقه معاي وانا حبيتك من قلبي وبكت لي.. انا غشيتها عشان ما تفضحنا وقلت ليها خلاص بحاول اقنع امي وارجع وانا في قلبي خلاص حبيت البت السمحه الاختارتها امي).

وختم الشاب استشارته قائلاً: (المهم بمشيئة الله عندي خالي في الامارات رسل لي اقامه وانا ناوي بعد اسافر افركش واسيبها واعرس البت الاختارتها امي.. يا جماعه ناس الردم اختوني بعيد براي في فتيل المهم عايز رايكم كيف اقدر اوصل ليها اني ما عايزها بدون ما تنتحر ولا توري ابوها الفضايح وشكرا).

Leave a Response