الاخبارمميز

على طريقة افلام الاكشن ..تفاصيل سرقة 68 مليون من خزينة شركة زين

104views

تمكنت شرطة محلية الخرطوم من فك طلاسم جريمة سطو على مقر وكيل شركة زين بتقاطع شارع المشتل مع عبيد ختم بالخرطوم وتمكنت شرطة محلية الخرطوم واثر عملية نوعية محكمة من توقيف المتهمين في البلاغ وعددهم (٥) متهمين بينهم الشاكي موظف بالشركة وموظفة ايضا بجانب شقيق الشاكي الذي شارك في مسرحية السطو المزعوم ومستلمي أموال مسروقة .
ونقلت مصادر ان المتهم الاول وهو الشاكي توجه الى قسم شرطة الرياض وقام بتدوين بلاغ افاد فيه بان مجهولا تمكن من كسر الخزينة وسرقة مبلغ (٦٨) مليونا وفور البلاغ تحركت قوة من قسم الرياض برئاسة رئيس القسم والضابط المناوب لمسرح الحادث وتحرك مدير شرطة محلية الخرطوم اللواء حسن كيتان الى مقر الشركة وتلاحظ من المعاينات الاولية انه لايوجد كسر فى الأقفال وان هنالك غرفة بمساحة مترين بداخلها الخزنة وان هنالك اثر طرق بالشاكوش على الخزينة واشار الشاكي ان النقود كانت بوسط ملف موضوع بالغرفة كما تبين اختفاء الكاميرات جميعها والتي تم اقتلاعها من أماكنها .
شككت الشرطة في رواية الشاكي وشعرت ان الحادث ليس سطوا وانما سرقة داخلية وبالسؤال عن صاحب الشركة الوكيل تبين انه بالقاهرة وغير موجود تم تقييد بلاغ تحت المادة ٤٤ إجراءات وتم عمل اجراءات وتكوين فرق للتحقيق وبالتحري توصلت الشرطة الى كاميرات مراقبة بمقر شركة مجاور وبمعاينتها ظهرت عربة استايركس وهي تقف امام الشركة في حوالي السادسة والنصف صباحا وتلاحظ ان سائقها يهبط بالمكان المعاكس للكاميرا بدلا من نزوله من باب السائق المخصص والذي يجعله في مواجهة الكاميرات .
تم الاتصال بصاحب الشركة الذي قطع الشك باليقين واكد انه يعتقد جازما ان مقر الشركة لم يتعرض لحادث سطو وانما خيانة أمانة وان موظفيه هم من استولوا على الأموال .
باشرت الشرطة تحرياتها وقامت باستدعاء موظفة بالشركة وبالتحري معها انهارت وسجلت اعترافا بسرقتهم للشركة واكدت بانها والشاكي هما من تورطا في السرقة وانهما اخذا مبلغ (١٦) مليونا وقاما باستبدالها بمبلغ (٢٥) الف دولار وافادت بان ما تم عبارة عن مسرحية خطط لها الشاكي وأحضر شقيقه لتنفيذها والذي حضر بعربة استايركس تم ايقافها جوار المحل وان الشاكي المتهم هو من قام بضرب الخزينة بالشاكوش ليبدو انها تعرضت للكسر .
بتضييق الخناق على الشاكي انهار واعترف بان شقيقه نفذ المسرحية بحضوره بعربة استايركس وأقر بانه قام بنفسه بانتزاع الكاميرات والسيرفر والتخلص منها في النيل وان شقيقه اتفق مع صديقه للمشاركة في العملية مقابل مبلغ (٤٥٠) الف جنيه وانه قام بشراء حافلة شريحة بمبلغة(١٢) مليونا ضبطت في معرض سيارات كما انه اشترى (١٠) مواتر وقام بتسليم مبلغ (٣٠) مليونا أعطاها لشخص يعمل بمعرض سيارات يجري البحث عنه .
وبحسب المعلومات فان المتهم أقر بقيامة بعملية كسر الخزنة بالمحل بغرض التموية بعملية السرقة وأقر باستيلائه على جهاز اللابتوب وجهاز الاسكنر واقتلاع كاميرات المراقبة بالمحل وأخذ مبلغ ستة عشر مليونا كانت موجودة بالمحل حيث قام بتحويلها إلى مبلغ 25000 دولار أمريكي وتسليمها لشخص آخر ، وتم القبض على شقيق الشاكي وأقر بمشاركته في مسرحية السرقة وقد شاركه صديقة والذي قاد العربة الاستايركس وتم توقيفه هو الآخر وتم تعديل مادة الاتهام للمادة 177 ق ج.
كما اقر المتهم بالتخلص من جهاز اللابتوب والاسكنر وجهاز التصوير وكمرات المراقبة بالقائها في النيل من أعلى كوبري المنشية

Leave a Response