الرياضةمميز

في مؤتمر صحفي عاصف السلطان برقو يخرج الهواء الساخن ويفضح الاتحاد بالمستندات

50views

 

 

 

 

 

في مؤتمر صحفي عاصف
برقو يخرج الهواء الساخن ويفضح الاتحاد بالمستندات
ضللوا كاس.. وأخفوا خطاب الفيفا.. وأملك مستند يؤدي إلى تجميد الكرة السودانية
أعلن الدكتور حسن برقو، رئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم بالجنينة ورئيس مجموعة النهضة، أنهم لا زالوا متمسكين بخيار لم الشمل الرياضي اذا كان رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم الدكتور معتصم جعفر جاداً في طرحه وأشار برقو في المؤتمر الصحافي الذي عقده ظهر اليوم بأبراج السلطان (برج ساجدة) بشمبات شمال جامعة المشرق، إنه حرص على تسخير جهده أمواله لخدمة الكرة السودانية وليس طعماً في المنصاب.
وقدم برقو شرحاً وافياً للمراسلات التي تصلهم من كاس والتي كشفت اكاذيب وتضليل الاتحاد لهذه المؤسسة العدلية الدولية وقال أن الاتحاد منذ أن تسلم القيادة بدأ في تنفيذ اجندة تصفية الحسابات وتعامله مع مجموعة النهضة مثل البهائم وسخر ادوات الاتحاد من أجل الانتقام واستعان باللجان العدلية لتنفيذه هذه الأجندة، وأِشار إلى أن الاتحاد يعمل الشئ وضده حيث أكد في رده لكاس أنه نفذ قرار كاس ورفع التعليق عن برقو والشاذلي عبدالمجيد ومهنا وهذا كذب صريح لأنه حرمنا من المشاركة في جمعية 5 فراير لأن قرار كاس كان قبل الجمعية العمومية بخمسة أيام وكان قبلها اتفاق برفع الايقاف عن جميع الاتحادات المحلية ولكن تعرضنا لخيانة من الاتحاد الذي تجاهل هذا الأمر وأكد أن مجلس الاتحاد طلب من الجمعية العمومية احالة الملف الخاص بالاتحادات المعلقة له، حتى يقوم برفع التعليق في اليوم التالي إلا أنهم قاموا بتزوير محضر الجمعية العمومية وغيروا هذا التكليف إلى أن الجمعية العمومية واقفت على تعليق الاتحاد في ردهم على كاس وهذا كذب صريح والشهود من اعضاء الجمعية العمومية الحاضرين موجوين وجاهزين للقسم على اليمين لتكذيب هذا الادعاء.
وأكد برقو(حسب النهضة اسبورت) أنهم أكثر حرصاً من الاتحاد على استقرار الوسط الرياضي، مؤكدا أنهم يملكون خطاب سيؤدي إلى نسف الكرة السودانية وتجميدها، وأشار إلى أن الفيفا أرسل خطاب للاتحاد يوم 11 ديسمبر 2021 حذره فيه من التدخل في عمل لجنة الاخلاقيات وشؤون اعضاء الجمعية العمومية لأنهم مستقلين، كما طلب الفيفا من الاتحاد الكشف عن الأسباب التي ادت إلى اقالة الدكتور حسن ابوجبل الأمين العام للاتحاد السابق ولكن الاتحاد أخفى هذا الخطاب الخطير وواصل في نهجه.
وقال برقو أن الاتحاد يحاربه بصورة مباشرة وغير مباشرة مستغلاً اللجان العدلية، مؤكداً أنه عندما أعلن عقد هذه المؤتمر تحرك الاتحاد وضغط على لجنة الانضباط لاستدعاءه اليوم الثلاثاء، ولكن برقو قال أنه تخطى مرحلة الاستدعاء وقام مكتب المحاماة الخاصة به بالرد على هذا الاستدعاء وإن الاتحاد اعترف في رده إلى كاس برفع الايقاف عني والشاذلي عبدالمجيد ومن ثم قام باستدعاءنا في مشهد يؤكد أن هذا الاتحاد يمارس الكذب في وضح النهار وغير مؤتمن على مستقبل الكرة السودانية.
وأكد السلطان أن الأمين العام للاتحاد غادة مبارك في ردها على كاس طالبت بشطب الاستئناف وقالت بأني مفسد ودفعت لاعضاء الجمعية العمومية المال من أجل التأثير عليهم ووجهت المستشار القانوني بفتح بلاغ ضدها والقاء القبض عليها تثبت هذا الادعاء وقد تم الإجراء والآن قيد التنفيذ.
وقال برقو أنه لا زال يتوسم خيراً في الدكتور معتصم جعفر ويتمنى أن يكون الذي تم في ردود الاتحاد على كاس بعيداً عنه ومن وراء ظهره لأني أعرفه جيدا وأخلاقه لا تسمح له بذلك حيث عملت معه خلال الفترة الانتقالية
وهناك تلاعب وخداع وتضليل في كل ردود الاتحاد إلى كاس مؤكد أن كل هم اسامة عطا المنان هو ابعاد كل من يطالب الفساد من المشهد الرياضي.
وأكد برقو أنه يتحدى الاتحاد بنشر حثيثيات قرار كاس الخاص برفع الايقاف عن معتصم واسامة ولن يستطيعوا نشره وبعد أن بدأت تصلنا ردودهم لكاس عرفنا كيف حصلوا على قرار كاس.
وأشار برقو إلى أنه سدد كل رسوم القضايا التي بلغت أكثر من 110 ألف فرنك بعد رفض الاتحاد وكل قضايانا امام كاس اكتملت وننتظر تحديد جلسات السماع فقط، وحددنا شهودنا على رأسهم المراجع العام لجمهورية السودان ورئيس لجنة الاخلاقيات والنائب العام، وأن الاتحاد حدد شهوده في القضايا الثلاثة، ونحن نبحث عن العدالة وهم يبحثون عن تصفية الحسابات والاقصاء.
وأكد برقو أن قضياهم أمام كاس هي ثلاثة، قضية الطعن في أجراءت عمومية 5 فبراير وقضية تعليق الاتحادات المحلية على رأسها وادي حلفا، وابوزبد وهلال الأبيض والسوكي وكسلا والجنينة و24 القرشي وسنجة بالاضافة إلى قيادات الاتحاد المحلية الذين تم ايقافهم من قبل مجلس الإدارة في 14 يناير 2022، بالاضافة إلى القضية المحورية والرئيسية هي قضية لجنة الاخلاقيات والعقوبات الصادرة في حق رئيس الاتحاد ونائبه الأول، والتي تم الغاءها من قبل لجنة الاستئنافات وقد قمنا باستئناف القرار لكاس وتم قبول استئنافنا وتعليق القرار وقد سددنا رسوم هذه القضايا فيما تم رفض كل ردودهم من قبلنا والمحكمة أكدت عليها والمحكمة طلبت مننا أن يوم 26 أبريل الحالي آخر يوم لتحديد جلسة السماع في قضية الجمعية العمومية والقضايا السبع التي تم دمجها في محكمة واحدة بعد موافقتنا لأنها قضايا متشابهة بالاضافة إلى قضية الاخلاقيات وحددت كاس أن يوم 27 أبريل آخر يوم لتحديد موعد جلسة السماع وبالتالي نطمـئن كل الوسط الرياضي إن كل الأمور تسير بصورة جيدة وموقفنا في السليم.

 

Leave a Response