الاخبارمميز

تصريحات مثيرة لانس عمر

58views

قال القيادي بالنظام السابق اللواء (م)، أنس عمر، إن ثورة ديسمبر المجيدة أكبر “سمبك” يرتكب بحق الشعب السوداني.

واكد أنس لدى مخاطبته إفطار التيار الإسلامي العريض بمدينة شندي، مساندتهم للقوات المسلحة والقوات النظامية. وأضاف: “حتى لو اعتقلتنا، إلا انها من ممسكات الوحدة الوطنية، وسنبعد عنها العلمانيين والسفهاء والصعاليك”.

ومضى في القول: “الثورة دي سيدها منو، اليطلع لينا، دي ثورة هاملة بنت هامل ود هاملة.. في ثورة تأتي بالمثليين؟”.

واكد ان التيار الوطني الإسلامي العريض هو من بنى هذه البلد. وقال: (من أنتم وكم عددكم حتى تحكموا البلد وتصبحوا وزراء علينا، ليصور الجمهوريون لنا الذات الإلهية في كتاب المدارس؟).

وتابع: (من حكموا فصاحتهم فقط الهتاف وكوراكهم غناء، وحتى جثامين الذين قتلوا في القيادة لم يستطيعوا دفنها حتى تعفنت في المستشفى الأكاديمي).

ومضى قائلاً: “هؤلاء يجب أن نواجههم نهاراً جهارا.. انتم تريدون أن تهددوا الإسلاميين وتخوفوهم بالسجون؟”.

وزاد: (طالما نحن أحياء واعيننا ترمش، فولكر لن يحكم هذه البلد، ولن يتسيد علينا أبدا ولن يملي علينا، وعليه أن يقرأ التاريخ في صفحة حريق الباشا الغشيم).

وقال أنس عمر إن التيار الإسلامي العريض، قام من أجل مواجهة المؤامرات والأخطار والمهددات الخارجية التى تواجه البلاد ووحدتها وليس لمواجهة اليسار. وأضاف: (لماذا نواجه اليسار وهم ليس لديهم شيء .. البخلي ناس الممتاز يواجهوا ناس الليق شنو).

وشدد انس عمر أنه لن يهدأ لهم بال ولن تنام لهم أعين حتى تخرج كل الأسود من السجون، وعلى رأسهم الأسد الثائر عمر البشير.
مؤكداً انهم لن يخونون الرجال الذين بنوا وعمروا وخدموا البلاد وحموها بالدماء.
واردف: “لن نرتاح حتى يخرج د. نافع علي نافع، والطيب إبراهيم محمد خير وعبد الرحمن الخضر وأحمد هارون وعلي محمود عبد الرسول وعلي حسن أحمد البشير”.

Leave a Response