الاخبارالسياسةالعالم

توقيف طائرة سودانية باوكرانيا وسحب المهندس المرافق لها

77views

تسبب الغزو الروسي لدولة أوكرانيا في إيقاف صيانة طائرة سودانية في مطار بالقرب من العاصمة كييف وسحب المهندس المرافق لها. وأرسلت شركة (تاركو) للطيران السودانية، في منتصف فبراير الحالي، طائرة طراز بوينغ 737- 400 تتبع لأسطولها تحت السجل السوداني للصيانة خارج البلاد. ونقلت منصة (طيران بلدنا) على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) بحسب صحيفة اليوم التالي، عن مدير العمليات بشركة (تاركو) عثمان السيد أن الشركة كانت تخضع طائراتها للصيانة بأحد المراكز بالمملكة الأردنية. وأوضح أن الطائرة تم إرسالها إلى مركز صيانة في مطار بالقرب من العاصمة كييف، ولفت إلى أن الهدف من ذلك أن يكون للشركة مركز صيانة ثانٍ. وأشار إلى أن اندلاع الحرب في أوكرانيا أثر على برنامج الصيانة، وأن المهندس الذي رافق الطائرة خرج من أوكرانيا وربما عاد إلى السودان أمس الاثنين أو اليوم الثلاثاء. ومع بداية الغزو الروسي أعلنت أوكرانيا إغلاق مجالها الجوي أمام الطيران المدني بعد إعلان فلاديمير بوتين شنّ عملية عسكرية ضدّها. وأعلنت وزارة البنية التحتية الأوكرانية في بيان على موقعها الإلكتروني إغلاق المجال الجوي، وأشارت إلى مخاطر أمنية عالية. كذلك أعلنت روسيا الخميس إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات المدنية في حدودها الغربية المحاذية لأوكرانيا وبيلاروسيا. ونشرت السلطات الروسية تحذيراً للطيارين جاء فيه: “عُلّق استخدام المجال الجوي على الحدود الغربية لروسيا مع أوكرانيا وبيلاروسيا مؤقتاً، بسبب التهديد الكبير لسلامة الطائرات المدنية، نظراً إلى استخدام الأسلحة والمعدات العسكرية

Leave a Response