مميزالمنوعات

شاهد بالصورة….حليوة….هجرة اشهر وانبل بائعة شاي سودانية

43views

 

 

 

أفادت مصادر صحفية عن هجرة بائعة الشاي الشهيرة في وسط الخرطوم، مدينة آدم عبد الله المعروفة بـ “حليوة”، للعمل بالعاصمة المصرية القاهرة عقب تردي الأوضاع المعيشية بالسودان، وتعطل عملها في قلب العاصمة.

وعُرفت “حليوة” منذ سنوات طويلة بصناعة “الزلابية” الشهيرة بنكهة الكمون، وتقديمها مع كأسات شاي الحليب، وظلت تؤمها أعداد كبيرة من الزبائن خاصة من الوسط الصحفي والموظفين بالدوائر الحكومية والشركات في قلب العاصمة الخرطوم.

وقد عرفت حليوة بمواقفها النبيلة مع المثقفين فقد حدث أن علمت بحاجة احد أساتذة الجامعات إلى مبلغ مالي فما كان منها الا ان منحت المبلغ لزميل له ليعطيه اياه قائلة :اخاف ان لا يتقبله مني،وحليوة تتميز بالبساطة والكرم فقد كانت لا تضع تسعيرة معينة بل تعطي الزيون ما يطلب وتستلم منه ما يدفع دون أن تجبره على دفع مبلغ محدد بل كانت دائما تطلب أقل من قيمة ما تقدمه
كما كانت ملاذاً للكثيرين من رموز الثقافة والأدب، الذين يقصدون موقعها شمال معهد جوته الألماني بشارع المك نمر، حيث تصطف الكراسي و«البنابر» التي تحولت الى «منابر» يجتمع حولها أهل الفكر والثقافة والأدب والإعلام، يتفاكرون حول قضاياهم العامة والخاصة، ويتبادلون الأنباء الطازجة حول راهن البلد السياسي والمشهد الإبداعي والفني، بل يتفقدون بعضهم عند مقهى «حليوة» الذي أصبح منتدى تقام حوله الورش والمنتديات.

وأبدت قطب نادي الهلال الرياضي  الإعلامية “فاطمة الصادق” حزنها وأسفها على مغادرة “حليوة” للبلاد قائلة: (يا حليلا وحليل الزلابية بالكمون، هجرة الكفاءات)، العريقة في صُنع الشاي

وحليوة التي هاجرت لم تكن بائعة شاي بقدر ما كانت اخت وصديقة للمثقفين والصحافيين ،حفظها الله أينما حلت

Leave a Response