الاخبارمميز

وزير الصحة الاتحادي لغرب كردفان خصوصية تضغط على الوضع الصحي

158views

 

 

*وزير الصحة الإتحادي يشهد إنطلاقة ورشة تأهيل القطاع الصحي بالفولة*

الفولة: صديق البصيلي

ضّمن جولاته لولايات كردفان الكبرى والتي بدأها بغرب كردفان شرف وزير الصحة الإتحادي الدكتور عمر النجيب ورشة تأهيل القطاع الصحي بقاعة المجلس التشريعي بالفولة برفقة ممثل وزارة الإتصالات والتحول الرقمي وممثل وزارة الحكم الإتحادي وعدد من الكوادر الصحية بالوزارة الاتحادية، بحضور أمين عام الحكومة ممثل الوالي أحمد آدم الضو و المدير العام لوزارة الصحة ومدير شرطة الولاية والمدير التنفيذي للتأمين الصحي ومدير الإمدادات الطبية وشركاء الوزارة من المنظمات، وفي تصريحات صحافية له عقب الجلسة الافتتاحية قال وزير الصحة الإتحادي ان الزيارة جاءت بقصد التفاكر حول كيفية بناء نظام صحي يلبي حاجة المواطن ومناقشة العديد من المحاور فيما يتعلق بالطوارئ العصرية في خمس مستشفيات بالولاية إلى جانب ترتيب الرعاية الصحية الاولية في كافة المراكز بنظم معلومات حديثة تساعد في التخطيط الصحي.
وقال د. عمر النجيب ان هناك إقترحات حول إدارة المستشفيات ومجالس الصحة القومية والولائية سوف يتم مناقشتها في الورشة، في الوقت ذاته أشار الوزير إلى خصوصيات ولاية غرب كردفان في مناطق التماس مع دولة جنوب السودان والتي تشكل ضغط على الوضع الصحي. وكشف الوزير عن مشروع الصحة من اجل السلم الاجتماعي والذي يتم التفاكر حوله مع شباب الولاية من اجل التنمية والإستقرار الصحي .
في السياق ذاته قال ممثل الوالي أمين عام الحكومة الاستاذ أحمد آدم الضو ان زيارة وزير الصحة الإتحادي جاءت من اجل تلمس قضايا الصحة وكيفية إرساء مشروع بناء النظام الصحي وهو مشروع طموح عبر نظام متطور يخدم كافة المواطنيين، يبدأ بورشة لمناقشة تنفيذ بناء النظام الصحي. مؤكداً دعم حكومة الولاية لهذا المشروع الذي يحقق تطلعات اهل الولاية .
من جهته قال المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بغرب كردفان د. عاطف ابوعنجة ان الزيارة تأتي في إطار نظام إنزال موجهات إستراتيجية الصحة الاتحادية لولايات كردفان ضمن جولات الوزير بغرض الوقوف على الوضع الصحي الراهن وتنظيم ورشة تقوية النظام الصحي بالإضافة الى مشاريع الصحة التي لم يم إنجازها في الفترة الماضية وفي هذا الإطار قام الوزير بزيارة الى مستشفى الحوادث و مستشفى العيون والمستشفى المرجعي بالفولة ووعد بأن يتم إعادة النظر في المنشآت التي لم يكتمل تأهيلها.

Leave a Response