الاخبار

ضباط الشرطة المفصولين :نعم هي مجزرة ولكن!!!!!

1.6kviews

عقد مجموعة من ضباط الشرطة الذين تم فصلهم من الخدمة فبراير الماضي والذين يبلغ عددهم الف وستون ضابطا،عقدوا مؤتمرا صحفيا بفندق بارادايس اليوم الاثنين مثلهم فيه مجموعة من زملاءهم موضحين الملابسات التي طالت فصلهم تعسفيا من العمل الشرطي ،وقد سردوا بالتفصيل الطريقة  التي تم فصلهم بها والتي وصفوها  بالمهينة وتفتقر  لأقل معايير العمل الشرطي والقانوني والانساني، ومن الخطوات غير القانونية هي أنه لم يتم الفصل من خلال كشف قانوني موقع من رأس الدولة بل مجرد رسالة واتس اب ،وأن الاسماء كانت غير دقيقة ففي بعض الحالات كانت الرسالة تكتفي بلقب الضابط دون إيراد اسمه الكامل الموجود في سجلات  الشرطة ،كما أنهم لم يتم أخطارهم بالطريقة المتعارف عليها في مثل هذه الحالات بالإضافة إلى عدم استيفاء الخطوات القانونية حتى المتعلقة بالتسليم  والتسلم.

من الناحية الادارية قال المفصولون  أن طريقة الفصل لم تستكمل خطوات الفصل ومن ناحية قانونية لم يرتكب اي واحد منهم مخالفة من المخالفات العشرة التي تمنح إدارة الشرطة الحق في فصل الضابط.

الفريق أحمد المرتضى البكري ابو حراز قدم محاضرة صافية مشيرا إلى أن فصل ضابط الشرطة ليس بهذه السهولة لأن الدولة تؤهله تأهيلا عاليا يكلف كثيرا لذا لابد من توخي الدقة حال فصله.

قدم الضباط الكثير من الأسانيد التي تدعم قضيتهم الا انهم قالوا نحن لسنا ضد الشرطة ولكننا ضد الظلم كما أننا لا نريد العودة إلى سلك الشرطة ولكن نريد استعادة كرامتنا وعلى الأقل أن يتم توضيح أسباب فصلنا حتى نواجه بها المجتمع.

وأكد كثير من المتحدثين أن ما حدث عبارة عن مجزرة الا انهم لا يريدون تضخيم الأمر بل سيقومون بتصعيد الأمر قانونيا وإداريا  إلى أن ينالوا حقهم

Leave a Response